تواصل معنا

مزيد من التفاصيل العودة إلى المركز الصحفي

مشاركة 500 قيادية نسائية في المؤتمر الدولي 15 للقياديات


دبي – دولة الإمارات العربية المتحدة ، من منطلق إيمان داتاماتكس بأهمية الدور الذي تلعبه المرأة في الإقتصاد المعرفي والتنافسي العالمي تقوم بتنظيم  المؤتمر الدولي 15 للقياديات والذي تقوم على رعايته مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية والأمانة العامة للأوقاف بالكويت،بجانب الرعاية الإعلامية من مجلة مدام فيجارو وصحيفة الوطن البحرينية وذلك خلال الفترة مابين 7-8 مارس 2012 بفندق برج العرب بدبي بمشاركة ما يقارب 500 شخصية قيادية من 40 دولة تمثل دول مجلس التعاون الخليجي، أمريكا وأوروبا وآسيا وافريقيا وامريكا الجنوبية وممثلين وممثلات وأعضاء وعضوات منظمات نسوية وحقوقية ومراكز ولجان التنمية المجتمعية، مرشحات للبرلمان، اعلاميات ومختصات بقضايا المرأة والتنمية المستدامة في المؤتمر والذي يعد إحدى أكبر المؤتمرات النسائية في المنطقة تزامنًا واحتفالاً باليوم العالمي للمرأة لتقييم ما تم إنجازه من المكاسب في كافة مجالات المجتمع النسائي وتشجيعهن للقيام بدورهن، والإرتقاء بهن إلى المستويات القياسية في الأداء والتميز باعتبارهن الركيزة الأساسية لتطوير الإقتصاد الوطني.
ويهدف المؤتمر  الذي يستمر لمدة يومان  إلى تحفيز القياديات على العمل وتطوير المهارات ورفع مستوى القدرات، والإمكانات الذاتية وإعداد قيادات نسائية فاعلة في المجتمع، قادرة على الدخول في الأسواق العالمية عن طريق التعارف والالتقاء والتواصل مع مختلف سيدات الأعمال وقياديات بلدان العالم اللائي يولين اهتماما خاصا لبناء تحالفات أساسية في التطوير المؤسسي والتخطيط الاستراتيجي والتكنولوجي والاداري الحديث.

كما سيبحث المؤتمر في مجموعة من المواضيع والقضايا المهمة المتعلقة بالمرأة وقدرتها على الاضطلاع بمسؤوليات قيادية، تمكنها من المشاركة بفعالية في بناء مستقبل بلادها، ومن ثم مستقبل المنطقة على عمومها ، فوجود عدد كبير من القياديات ستكون له أهمية كبيرة في مناقشة الأمور المتعلقة بنشاطهن إلى جانب تبادل الأفكار فيما بينهن ونشر المعلومات عن قصص نجاحهن لاقامة المشاريع لدعم المرأة وتعزيز قدراتها التنافسية العالمية.


 

وسيسلط المؤتمر الضوء على الإستراتيجيات التي تساهم في زيادة الكفاءات ومناقشة السلبيات والتحديات التي تواجه عمل المرأة، مع طرح الوسائل التي يجب إتباعها لمواجهة هذه التحديات وحلولها،و أبرز تجارب وممارسات وخبرات القياديات النسائية والتنفيذيات التي تعمل على استيعاب مفاهيم القيادة وأنماطها العالمية الحديثة لمواكبة التنافسية العالمية، وتقييم ما تم إنجازه من المكاسب في كافة مجالات المجتمع النسائي وتشجيعهن للقيام بدورهن، والإرتقاء بهن إلى المستويات القياسية في الأداء والتميز باعتبارهن الركيزة الأساسية لتطوير الإقتصاد الوطني.

وقال مدير عام داتاماتكس علي الكمالي أن السيدات في أنحاء العالم في مقدمة عملية اتخاذ القرارات، سواء في القطاع العام أو في القطاع الخاص. وتتولى السيدات أكثر فأكثر مواقع مسؤولية في الحياة الاقتصادية والسياسية، وهي مواقع كانت تبدو بعيدة المنال بالنسبة اليهنّ، قبل عقدين من الزمن.
وأضاف إن المكاسب الحقيقية التي حظيت بها المرأة في المنطقة تعكس حضورها اللافت في كل موقع على امتداد دولتنا وإن المرأة اليوم معلمة وطبيبة ومبرمجة كمبيوتر وسيدة أعمال كما ان مكانة المرأة اليوم مشهود لها اقليميا ودوليا .



العلاقات العامة:                                                                                                                                                        ناصر أحمد          
متحرك : 00971505955155