تواصل معنا

الترحيب

رؤية المؤتمر

بدايةً يطيب لنا أن نعرب عن تقديرنا الكبير الى جميع القادة وصناع القرار، والمثقفون والخبراء، وذوي الرؤى القيادية والفكرية ولكل داعمي مسيرة تمكين المرأة نحو التميز، وذلك في إطار الرؤية القيادية للمنطقة وذلك نحو ترسيخ أسس قيادة وتمكين المرأة التي تعتبر أولوية دولية لدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتطوير المجتمعي.

تحتفل داتاماتكس وشركائها الاقليميين والدوليين بمناسبة اليوبيل الفضي (25 عاماً) على انطلاق أول مؤتمر دولي عن المرأة في منطقة الشرق الأوسط، والذي يعقد سنوياً في دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك بمشاركة القياديات من المنظمات الدولية والمؤسسات الحكومية والاقتصادية ووسائل الاعلام على المستويين الإقليمي والدولي وذلك في مارس 2021 بدبي.

هذا وقد أصبح المؤتمر وعبر جهود إستمرت (ربع قرن) جسر الربط بين القياديات والمنظمات الدولية والمؤسسات الحكومية والاقتصادية ووسائل الاعلام، ويُشكّل إنجازاً استراتيجياُ للمرأة القيادية، كما يعد واحد من أهم الاحداث الدولية لبناء جسور الحوار والتواصل وتعزيز استراتيجيات القيادة والتنافسية للمرأة، والترابط والتكامل وتبادل المعارف ونقل الخبرات وتقريب الحضارات والثقافات العالمية، حيث يلتقي الشرق بالغرب والجنوب بالشمال فكراً ومنهجاً وأسلوباً من أجل تحقيق إستدامة التطوير وتعزيز استراتيجيات تحقيق التوازن بين الجنسين وتعزيز دور المرأة في كافة المجالات.

في هذا الاطار وبمناسبة اليوبيل الفضي (25 عاماً) للمؤتمر، تتشرف داتاماتكس وشركائها بتقديم المؤتمر الدولي الخامس والعشرون للقياديات في الفترة من 8-11 مارس 2021 بدبي، تزامناً مع إحتفالية اليوم العالمي للمرأة وذلك وسط مشاركة دولية كبيرة، حيث يشرفنا توجيه دعوة عالمية لمشاركة القياديات، المسؤولين والمؤسسات على المستوى الدولي لتنظيم إحتفالية دولية موحدة للقياديات، الهيئات والمؤسسات الحكومية وذلك لتعزير حضور القياديات والشخصيات النسائية تحت سقف واحد للتباحث وتطوير الشراكات وتسليط الضوء على القياديات ورائدات الأعمال اللاتي أستطعن أن يصنعن من خلال التحدي والصعوبات أعلى مراكز من التميز والنجاح والرقُي، وذلك لتعزير حضور القياديات والشخصيات النسائية تحت سقف واحد للتباحث وتطوير الشراكات وتسليط الضوء على توطيد العلاقات الدولية، واستشراف أبعاد جديدة من تطوير ركائز التنافسية العالمية وتطوير فرص ابتكارية تدعم مسيرة مستقبل المرأة وتطوير إستراتيجيات حديثة للوصول الى المناصب القيادية ومراكز صنع القرار المؤسسي، بما يدعم فتح آفاق جديدة أمام ريادة المرأة في المؤسسات والمجتمع بشكل عام.